المدير العام لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك يوكد بان مونديال القاهرة للإذاعة والتلفزيون يمثل فضاء متميزا للحوار الإعلامي

أكد المدير العام لمؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية علي الريس بأن مونديال القاهرة للإذاعة والتلفزيون يمثل فضاء متميزا للحوار الإعلامي الذي يهدف إلى بناء المستقبل بين صناع الإعلام في دول العالم العربي.
وثمن الريس في تصريح خاص بـ “العربية. نت" الدور المتفرد الذي تقوم به جمهورية مصر العربية في التحضير واستضافة هذا المهرجان الذي يستقطب المئات من صناع الإعلام في مجالات الإذاعة والتلفزيون. حيث تتحرك كافة القطاعات الإعلامية في مصر من أجل العمل على أن يظهر المهرجان بالمستوى الرفيع الذي تنشده مصر وقياداتها السياسية والإعلامية على حد سواء.

وحول مشاركات المؤسسة في المونديال قال الريس إن مشاركات مؤسسة الإنتاج البرامجي انطلقت مع البدايات الأولى لهذا المهرجان وراحت تتواصل في إطار من التعاون البناء والحوار الهادف المثمر. حيث يمثل المونديال بالنسبة لنا في المؤسسة فضاء خصبا للحوار المستقبلي الذي من شأنه العمل على تطوير مفردات التعاون الإعلامي بين المؤسسة وأجهزة الإعلام في العالم العربي. كما حققت المؤسسة كثيرا من حصاد الجوائز خلال الدورتين الماضيتين وتتطلع للمزيد من الحصاد الذي يرسخ مكانته الفنية والإعلامية على المستويين الإذاعي والتلفزيوني.

وعن البرامج التي ستمثل المؤسسة أشار الريس الى برنامج – عنوان ومسيرة – الذي يتناول أمناء مجلس التعاون الخليجي وبرنامج الأطفال – ابن بطوطة – والمسلسل الإذاعي – شمعة أمل – وبرنامج الأطفال الإذاعي – بساط الريح – وعدد آخر من البرامج.
وعلى صعيد آخر أشار علي الريس الى أن مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك بصدد إنتاج الأفلام الحية للبرنامج التربوي التعليمي الشهير – افتح ياسمسم – في جزئه الجديد الذي يتم إنتاجه حاليا.