خلال زيارة وفد الأمانة العامة لمجلس التعاون إلى مقرها حمد بن راشد المري : مؤسسة الانتاج حققت تجربة التجديد بلياقة عالية

أكد الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي السفير حمد بن راشد المري على أهمية المكانة التى تحتلها مؤسسة التعاون الخليجي ، ووصفها بأنها أحد أبرز ثمار التعاون الخليجي المشترك على الصعيد الإعلامي والفني . وأشاد المري خلال زيارته مع الوفد المرافق له بالتطور الكبير الذى تعيشه المؤسسة في هذه المرحلة من مسيرتها العامرة بالانجازات الخالدة .

وتأتى زيارة السفير حمد بن راشد المري إلى مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك ضمن نشاطات أسبوع فعاليات أيام مجلس التعاون الخليجي في الكويت والذى  يقام بالتعاون مع  وزارة الاعلام الكويتية .

وفي ختام جولته إلى مقر المؤسسة قال الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي . " محل اعتزاز وافتخار ما شاهدناه اليوم .حقيقة يثلج الصدر . اليوم تأكد لنا فعلا أن مسألة الاستمرار والتجدد والتطور ما هي إلا قرار ، وهذا القرار وبكل جداره استطاع أن يتخذه الأخ على الريس مدير عام مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية . وإخوانه وأخواته مساعديه في هذه المؤسسة . على إلباس هذه المؤسسة العريقة ثوباً جديداً يتماشي مع الواقع الحالى مع احتفاظها بجذورها وأصلها الخليجي . بل استطيع القول بأن مؤسسة الانتاج حققت تجربة التجديد بلياقة عالية ".

وتابع السفير حمد بن راشد المري قائلاً " بأن مؤسسة الانتاج هى من كانت الرائدة في تجميع شعوب دول المنطقة مع انطلاق مسيرة مجلس التعاون الخليجي" .

من جانبه قام مديرعام مؤسسة الانتاج البرامجي المشترك على الريس بمرافقة الأمين العام المساعد للشؤون التشريعية والقانونية في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والوفد المرافق له في جولة في قطاعات المؤسسة مسلطاً الضوء على  مسيرتها والانجازات التى تحققت وأيضا خطط التطوير التي شملت كافة قطاعاتها وإنتاجاتها الفنية والاعلامية الجديدة . كما أشاد الريس بالدعم الذي تحظى به المؤسسة من لدن الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والدول الأعضاء في المؤسسة . وشملت الجولة أيضا التعرف على أحدث الاستديوهات والتجهيزات والمعدات وأيضاً الخطط البرامجية الجديدة .

كما قام المستشار الاعلامي للمؤسسة فخري عوده بالترحيب بالضيوف والتعريف بالأبعاد التربوية والاعلامية التى تسير عليها المؤسسة والتى باتت اليوم بمثابة البيت الاعلامي لمواطنى دول مجلس التعاون الخليجي .