لكل شيء في هذا الوجود بداية ... وبداية المشوار في العمل الإعلامي الخليجي المشترك كانت خطوة تم فيها التوقيع على اتفاقية إنشاء مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ليصبح البيت الخليجي المشترك مؤسسة إعلامية خليجية حقيقة ووجوداً في التاسع من أكتوبر 1976 م بصدور المرسوم بقانون 71 لسنة 1976 هدفها إنتاج برامج إذاعية وتلفزيونية مشتركة تبرز السمات المميزة لشعوب المنطقة وتتفاعل مع مشاكلها البيئية وتحاول التعريف بأمجاد وبطولة شعوب هذه المنطقة وتعمل على ربط تاريخها الحديث بتراثها القديم ، وتظهر مختلف جوانب ومجالات الفنون والآداب فيها .

وانطلقت عجلة الإنتاج فيها ، برامج رائدة في مجال تربية الطفل وتنشأته كان في مقدمتها برنامج ( افتح يا سمسم ) الذي كان وما يزال نموذجاً للعمل التربوي المتكامل  الجوانب .. إضافة إلى المسلسلات المدبلجة ( فلونة ، عدنان ولينا ، ميمي الصغيرة ، سهم الفضاء وغيرها الكثير ) والمسلسلات الكارتونية ( زعتور ، دمتم سالمين ، مدينة المعلومات ، ملسون دوت أورغ ،  مهنتي ) ، والأفلام الكارتونية ( علاء الدين ، زينة ونحول ، طائر الخير ، ابن الغابة ) 

ولم تكن رسالة المؤسسة مقتصرة على برامج الأطفال بل كانت برامجها مشعلاً مضيئاً بكافة المعطيات والجوانب الحياتية التي تعنى بالمواطن الخليجي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ... وبكافة المناهل والطرق التي يشملها الإعلام التنويري الذي تتخذ من معطياته منهلاً لإيصال رسائلها وتحقيق طموحاتها عبر مسيرة طويلة من العطاء .

كان لصوت برامجها صدىً يتردد عطاء أثر عطاء : ( سلامتك ) في مجال الصحة ، و ( قف ) في مجال المرور وسلسلة تسجيلية من الأفلام الوثائقية ( الخليج حضارة وبناء ، الخليج مكمن طاقة العالم ، مدن خليجية ) وفي المجال الديني برامج ( الحضارة العربية الإسلامية ، مساجد لها تاريخ ) ، معززاً بالأعمال الدرامية التي تتطرق إلى كافة النواحي الاجتماعية في حياة الفرد وعلاقته مع نفسه ومع الآخرين من حوله ، رافعه سقف التقييم في  مجال التنافس الإعلامي بينها وبين العاملين في مجال الفن على المستويين الأهلي والرسمي لأعلى معايير الجودة بمردود أكثر فائدة في النتائج ومن هذه المسلسلات ( زهور وجدران ، بيت بوخالد ،، إلى الشباب مع التحية ،  حياتنا ، آخر العنقود ، للحياة وجه آخر ، بيتنا الكبير ... الخ ) ، عطاء سخي تجاوزت مدة مشواره الأربعين عاماً أثرى خلالها أرشيف مكتبات الإذاعة والتلفزيون بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بإبداعاته البرامجية التي حصدت الكثير من جوائز المهرجانات والمسابقات لتصبح شاهداً على جودتها .

رسالة إعلامية هادفة تكرم بحمل مسؤولية حملها أخوة لنا عملوا مدراء لهذه المؤسسة ليوصلوها لكم بكل اقتدار كما يجب أن تكون ، ثم آلت إلينا الأمانة لنوفيها حقوقها المطلوبة برعاية الله وتوفيقه ، ونسلمها لمن بعدنا كاملة غير منقوصة ....